فرنسا تطالب بفرض عقوبات على المسؤولين عن الهجمات الكيماوية

طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت مجلس الامن باعتماد قرار يدين إستخدام أسلحة كيماوية في سوريا، ويفرض “عقوبات” على منفذي هذه الاعمال “غير الانسانية”.
وكان خبراء تابعون للامم المتحدة اعلنوا الجمعة في تقرير لهم أن الجيش السوري شن هجوماً كيماوياً في اذار 2015، هو الثالث، حسب هؤلاء الخبراء منذ العام 2014. كما اتهم تنظيم الدولة الاسلامية بشن هجوم كيماويّ. وقال ايرولت في بيان “ارغب بان تصدر ادانة واضحة لهذه الجرائم في اطار قرار عن مجلس الامن يفرض عقوبات على مرتكبيها”.

المقالات والأخبار الواردة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

صفحة: أخبار عامة

أضف تعليق

*