جعجع: خطاب القسم واع

 

هنّأ رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع من معراب العماد ميشال عون على انتخابه رئيساً للجمهورية اللبنانية، معتبراً أن “تعاوننا سيكون ضامناً كبيراً للعهد الجديد”.

وقال جعجع، في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء جلسة انتخاب الرئيس، “إن المقاطعة والتعطيل كان مقدراً لهما الاستمرار أكثر من سنتين ونصف، ما كان سيضع البلد في المجهول تماماً”.

وتوجّه جعجع الى شباب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر مهنئاً إياهم، وخصّ بالذكر أهالي الشهداء “الذين تخطوا كل جراحاتهم ما أثبت بما لا يقبل الجدل أن كل حساباتنا متعلقة بالمصلحة الوطنية العليا ولا شيء سواه”.

ولفت الى أن “شهداءنا مسرورن حيث هم لأنهم استُشهدوا أصلاً من أجل القضية ومن أجل ما حصل اليوم، وأفضل ما كان يجب أن يحصل من أجل القضية هو ما حصل اليوم”.

ورأى “أننا على عتبة عهد جديد ولدينا آمال كبيرة به، واليوم خطاب القسم كان واعداً لجهة التركيز على بناء الدولة والجيش والاقتصاد، كما أنه بما يتعلق بالسياسة الخارجية وبعد سنتين ونصف من الفلتان الكامل، أوضح الرئيس الجديد التزام لبنان بميثاق جامعة الدول العربية وميثاق الأمم المتحدة، بحيث وضع لبنان في المكان الذي يجب ان يكون فيه في السياسة الخارجية”.

وختم جعجع بدعوة كل “شباب القوات والتيار الوطني الحر والشعب اللبناني بأكمله “الى وضع أيدينا بأيدي بعض لكي يكون العهد الجديد ناجحاً انطلاقاً من خطاب القسم الذي استمعنا إليه، وكل انتخابات رئاسية وأنتم بخير”.

المقالات والأخبار الواردة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

صفحة: أخبار عامة

أضف تعليق

*